• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • مشاريع وصفقات
  • إحداث المعهد العالي للتكنلوجيا التطبيقية آفاق لتعزيز البنيات التحتية لدعم سوق الشغل
بوابة الحصول على المعلومات
نظام التدبير الإلكتروني لبوابة الحصول على المعلومات
تواصل معنا عبر
  • Facebook
  • Youtube
  • Twitter
  • Android
شكايات عاجلة
شكايات

صيدلية الحراسة

صيدليات الحراية ليومي السبت والاحد 15 و 16 اكتوبر 2022
النشرة البريدية

ضع بريدك الإلكتروني لتبقى على إطلاع بأخر مستجدات الجماعة

بنك الاقتراحات
اقتراحات

إحداث المعهد العالي للتكنلوجيا التطبيقية آفاق لتعزيز البنيات التحتية لدعم سوق الشغل

إحداث المعهد العالي للتكنلوجيا التطبيقية آفاق لتعزيز البنيات التحتية لدعم سوق الشغل

في إطار الجهود المبذولة التي تقوم بها الجماعة من أجل الارتقاء بقطاع التكوين المهني الذي دعا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله إلى دعمه و إيلاءه العناية و الرعاية اللازمتين باعتباره رافعة أساسية لتحقيق اندماج فعلي لسوق الشغل بمؤهلات تنافسية تفتح آفاقا واعدة للإدماج المهني لشريحة واسعة من الشباب.

في هذا السياق، ترأس السيد محمد السيمو رئيس المجلس الجماعي صبيحة يوم الأربعاء 15 يناير 2020 بمقر الجماعة بحضور نائبتي الرئيس سعيدة بوعشة و إلهام ركع و نواب الرئيس السيد حسن الحسناوي و السيد مصطفى الزباخ و مستشاروا الرئيس السيد سعيد القزدار، السيد العزيز الغرباوي و السيد محمد الدامون كما حضره السيد مدير المصالح بالجماعة و السيد رئيس مصلحة الممتلكات و الشؤون القانونية و ممثل السيد باشا المدينة السيد سيف الإسلام نخشى و السيد عبد الرحيم بكاري مندوب التكوين المهني بتطوان و السيد محمد مالكي مدير مركب التكوين المهني العرائش-القصر الكبير و السيد الطيب حمليلي إطار بمصلحة التكوين المهني بتطوان و السيد أحمد ياسين رئيس خلية التكوين المهني بالعرائش و السيد المصطفى أيت سعيد مدير المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بالقصر الكبير ، حضروا أشغال هذا الاجتماع الموسع الذي خصص لبحث و مدارسة الحيثيات المتعلقة بتأهيل عرض التكوين المهني بالمدينة في أفق إحداث المعهد العالي للتكنولوجيا التطبيقية بالقصر الكبير كما تمت دراسة إمكانية توسيع الطاقة الاستيعابية للمعهد الحالي و تعزيز تخصصاته بفتح شعب جديدة تستجيب و طموحات الشباب.

في بداية اللقاء تمت مناقشة مجموعة من النقط اجمعت على دعم هذا القطاع مع ضرورة وضع تصور شامل يمكن من خلاله توسيع العرض المهني بالمدينة و خلق تشكيلة جديدة من حيث فتح مجالات اختصاص تواكب التطورات المتسارعة التي يعرفها سوق الشغل ببلادنا، ذلك ما سيمكن من الاستفادة من هذا العرض التكويني إضافة إلى جماعة القصر الكبير، مجموعة من الجماعات المجاورة: قصر ابجير- تطفت-بوجديان-القلة-سوق الطلبة-السواكن-اولاد اوشيح-الزوادة و العوامرة.
بعد ذلك قامت اللجنة بزيارة لمعهد التكوين المهني الحالي حيث تمت معاينة بقعة أرضية تتواجد بداخل المعهد ستقام عليها مرافق تابعة لمركز التكوين المهني تضم من بينها قسما داخليا للإيواء خاص بالإناث .
و بعد اقتراح مجموعة من القطع الأرضية لإقامة مشروع المعهد العالي للتكنولوجيا التطبيقية و بعد القيام بزيارة ميدانية لعين المكان، استقر الرأي على اختيار القطعة الأرضية المقترحة لاحتضان المعهد العالي للتكنولوجيا التطبيقية، تلك المتواجدة بطريق العرائش قبالة معمل الحليب كولينور و هي في ملكية الدولة –ملك خاص - و التي تبلغ مساحتها حوالي 13000 متر مربع، و هو اختيار استراتيجي يهدف إلى تقريب هذا المعهد العالي التكويني من منطقة الأنشطة الاقتصادية المزمع إحداثها قريبا على مساحة تقدر بـ 20 هكتار

مواضيع ذات صلة

جماعة القصر الكبير... من أجل جماعة مواطنة