بوابة الحصول على المعلومات
نظام التدبير الإلكتروني لبوابة الحصول على المعلومات
تواصل معنا عبر
  • Facebook
  • Youtube
  • Twitter
  • Android
شكايات عاجلة
شكايات

صيدلية الحراسة

صيدليات الحراية ليومي السبت والاحد 15 و 16 اكتوبر 2022
النشرة البريدية

ضع بريدك الإلكتروني لتبقى على إطلاع بأخر مستجدات الجماعة

بنك الاقتراحات
اقتراحات

المكتسب الثقافي ضمن اهتمامات رآسة المجلس الجماعي

المكتسب الثقافي ضمن اهتمامات رآسة المجلس الجماعي

استقبل السيد محمد السيمو رئيس المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير يومه الأربعاء 9 فبراير 2022 رفقة نائبه السيد سعيد القزدار و بحضور السيد عبد السلام الأشقم مدير المصالح والسيد سعيد الزيني عن مصلحة شؤون المجلس و التواصل والمعلوميات، وفدا مكونا من مجموعة من الفعاليات الثقافية والجمعوية والبحثية، التي أعدت مشروعا يتعلق بتسجيل التراث الموسيقي الزهجوكي ضمن اللائحة التمثيلية للتراث اللامادي للإنسانية لدى منظمة اليونيسكو، وهو مشروع سبق لهذه المجموعة البحثية والثقافية أن أعدته بصورة متكاملة طبقا للضوابط المطلوبة لدى هذه المنظمة الأممية، وكانت المجموعة التي استقبلها السيد الرئيس مكونة من:

  • الدكتور محمد سعيد المرتجي أستاذ التعليم العالي بكلية الآداب أكدال بالرباط ورئيس الجمعية المغربية للمعرفة التاريخية .
  • الأستاذ محمد أخريف رئيس جمعية البحث التاريخي بالقصر الكبير.
  • الأستاذ رشيد الجلولي رئيس الجامعة للجميع للتعلم مدى الحياة بالقصر الكبير.
  • الدكتور أنس الفيلالي مؤرخ وباحث في المشترك الموسيقي والحضاري المتوسطي.

وبعد تقديم المشروع وأهميته على مستوى دوره في تنمية المنطقة و ضرورة أهمية صيانته ؛ أعقبه نقاش مستفيض حول آلية تنزيله والمرافعة عليه تم التأكيد على ضرورة تظافر الفاعلين من جمعويين ومنتخبين وباحثين ليخرج إلى حيز الوجود بالشكل المطلوب.

وفي كلمته عبر السيد رئيس المجلس الجماعي عن استعداده للمرافعة عن المشروع لدى الجهات المختصة ومساندته الكاملة في كل مراحله حتى يحظى بموافقة اللجنة الوطنية بوزارة الثقافة ليكون من بين العناصر التي ستمثل المغرب في لائحة التراث اللامادي للإنسانية خلال هذه السنة.

ثم انتقل الوفد صحبة السيد الرئيس للوقوف على تهييئ "مركز القصر الكبير لدراسة وتقييم التراث المغربي البرتغالي" بدار القائد السفياني بالقصر الكبير الذي دفن فيه ملك البرتغال لأول مرة، حيث اطلع الوفد والسيد الرئيس على الصور التي أعدها الأستاذ محمد أخريف التي تبرز تاريخ القصر الكبير Oppidum Novum في العصور الرومانية، وكذا توأمة مدينة القصر الكبير مع مدينة لاغوس البرتغالية وما صاحبها من ديبلوماسية موازية بحضور سعادة سفيرة البرتغال

مواضيع ذات صلة

جماعة القصر الكبير... من أجل جماعة مواطنة