• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • أنشطة المجلس
  • الجامعة للجميع للعرائش تكشف عن مشروع المشاركة السياسية للنساء، من الولوج للمؤسسات إلى التأثير في اتخاذ القرار
بوابة الحصول على المعلومات
نظام التدبير الإلكتروني لبوابة الحصول على المعلومات
تواصل معنا عبر
  • Facebook
  • Youtube
  • Twitter
  • Android
شكايات عاجلة
شكايات

صيدلية الحراسة

صيدليات الحراية ليومي السبت والاحد 15 و 16 اكتوبر 2022
النشرة البريدية

ضع بريدك الإلكتروني لتبقى على إطلاع بأخر مستجدات الجماعة

بنك الاقتراحات
اقتراحات

الجامعة للجميع للعرائش تكشف عن مشروع المشاركة السياسية للنساء، من الولوج للمؤسسات إلى التأثير في اتخاذ القرار

الجامعة للجميع للعرائش تكشف عن مشروع المشاركة السياسية للنساء، من الولوج للمؤسسات إلى التأثير في اتخاذ القرار

انعقد بمقر الجماعة مساء الثلاثاء 3 يناير 2023 لقاء علمي تكويني حول مشروع : "المشاركة السياسية للمرأة ، من المؤسسات إلى التأثير في اتخاذ القرار" كان ذاك بحضور السيد رئيس المجلس الجماعي محمد السيمو و نوابه و مستشاريه و أطر الجماعة و تمثيلية عن المجتمع المدني المحلي.

في مستهل هذا اللقاء تقدم السيد مصطفى العبراج رئيس جمعية الجامعة للجميع للعرائش بكلمة تقديمية ذكر فيها بأهمية هذا الاجتماع الذي يؤسس لمجموعة من الاجتماعات اللاحقة و الورشات البيداغوجية التي تدخل في نطاق التمثيلية النسائية داخل المؤسسات و مدى التأثير في اتخاذ القرار .

بعد ذلك اعطى الكلمة للسيد محمد السيمو رئيس المجلس الجماعي الذي قدم كلمة مقتضبة استهلها بتقديم الشكر لجميع مكونات هذا الاجتماع و وصفه بالحضور النوعي ذلك ما يبرهن عن الرغبة الأكيدة في كسب التجاوب، كما أكد على أن الجماعة بكل مكوناتها تدعم هذا المشروع الواعد الذي سيفتح المجال لا محالة أمام تمثيليات نسائية من أجل تقويتها باعتماد قاعدة الحكامة و النجاعة عبر آليات التكوين المستمر و بانخراط كل من جهته.

كما تقدم الاستاذ ميلود اسطيط باعتباره منسق المشروع بورقة افتتاحية عرف فيها بالمشرع و مستقبل تنزيله .

الاستاذ علي طبجي قدم عرضا أوضح فيه ماهية هذا المشروع و ما يحمله من حمولة علمية و فكرية أريد بها تطوير قدرات النساء من أجل طرح أفكار و مشاريع تخدم التوجه العام للمرأة و كسب رهانات التأثير في صياغة القرارات .كما تحدث عن أهمية المشاركة السياسية للمرأة و كذا المجهودات المقدمة من طرف الدولة في هذا المجال .

و قد تم بالمناسبة التوقيع على اتفاقية اطار للتفاهم بين جماعة القصر الكبير و الجامعة للجميع بالعرائش التي تهدف الى تحديد اطار للتعاون بغية دعم و تقوية قدرات الموظفين و المنتخبين و باقي الفاعلين المحليين و تعزيز اليات المشاركة الديمقراطية .

و تعتبر المشاركة السياسية للنساء من الولوج للمؤسسات إلى التأثير في اتخاذ القرار محورا هاما ينطلق من مجموعة من الخطوات الهادفة الى الانخراط الفعلي في دينامية تشجيع المشاركة السياسية للنساء و دعم تمثيليتهن داخل المؤسسات المنتخبة.

و ينقسم هذا المشروع الى شطرين يستهل الاول منه التحسيس بأهمية المشاركة السياسية للمرأة بصفة عامة مستهدفا الأحزاب بالدرجة الأولى و الجامعة بالدرجة الثانية ممثلة في الطالبات و ذلك من أجل الرفع من الادوار اللامركزية للمؤسسات المنتخبة و تبيان أهمية مشاركتها السياسية.

فيما يعرف الشطر الثاني استهداف مستشارات جماعيات من أجل تنمية قدراتهن في مجال التأثير في القرار من خلال التمكين في مجالات القوانين التنظيمية و المشاركة الفعلية في دورات المجالس و التأثير في القرارات المتخذة.

و يستهدف هذا المشروع مستشارات و مستشارين جماعيين، هيآت المساواة و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع ، ممثلون و ممثلات عن إدارة المجالس و كذلك التمثيليات الحزبية النسائية و مثيلاتها الطلابية .

و ينتظر من هذا المشروع تكوين مستشارات جماعيات واعيات بموقعهن السياسي داخل المجالس المنتخبة ، خلق جهاز إداري تنفيذي يواكب و يوثق أداء المستشارات الجماعيات مبني على تحمل المسؤولية وفق نسق شمولي يحدد مدى تأثير النساء داخل أجهزة المجلس .

و تنقسم أنشطة المشروع التي تبلغ مدتها ستة أشهر إلى جلسات للتواصل والتوعية و ورشات عمل تدريبية واجتماعات لتبادل الخبرات ومشاركة أفضل الممارسات وتقييمها.

و تدبر الجامعة للجميع بالعرائش هذا المشروع بتمويل من وزارة الشؤون الداخلية - صندوق تشجيع دعم تمثيل المرأة لدعم قدرات مستشاري الجماعة ، وتحسين أدائهم السياسي وقدرتهم على المناصرة للدفاع عن قضايا جماعاتهم بشكل عام وقضايا المرأة بشكل خاص.

و قد لاقى الاجتماع تفاعلا ايجابيا و تفاعلا جادا من قبل الحاضرين في إشارة واضحة الى إرادة صادقة في تنزيل المشروع و مواكبته .
و اختتم اللقاء بحفل شاي على شرف المشاركين .

مواضيع ذات صلة

جماعة القصر الكبير... من أجل جماعة مواطنة